دعاء

دعاء لبس الثوب وخلعه سهل الحفظ كامل مكتوب

دعاء لبس الثوب وخلعه سهل الحفظ كامل مكتوب، من فضل الله تعالى علينا أن جعل تعاليم هذه الدين سهلة يسيرة تضمن الحياة للعبد بهدوء وسكينة وتدخل في قلبه الطمأنينة والحفظ من كل شر وتبعد عنه كل أذى وكل ذلك يكون من خلال الدعاء وقراءة الأذكار في صباح كل يوم ومساءه، فالمسلم إذا بدأ عملا جديدا دعا الله تعالى أن يكرمه بالتوفيق ويبدأه بالبسملة والتوكل على الله، وإذا خلد إلى فراشه أخذ بسنة النبي ودعا الله تعالى وحمده وشكره على ما هو فيه من نعم، وإذا لبس أو خلع ثوبه دعا الله كذلك، ومن خلال هذا المقال نخصص حديثنا حول دعاء لبس الثوب وخلعه سهل الحفظ كامل ومكتوب.

أهمية الدعاء عند لبس الثوب وخلعه

يجب على العبد المسلم أن يتقرب لله تعالى من خلال العبادات ومنها الدعاء في السراء والضراء ليكون ذلك عونا له وسببا في تحقيق الراحة والطمأنينة في الدنيا والفوز بالجنة في الآخرة، وهناك الكثير من الفوائد التي يغفلها العبد من الدعاء عند لبس أو خلع ثوب جديد، بل إن كثير من الناس يجهلون الدعاء الذي يقال في هذه الحالة، ويوجد فضل وأهمية كبيرة للدعاء عند لبس ثوب جديد وخلعه منها ما يلي:

  • هذا الدعاء يحفظ المسلم ويحصنه من كل شر من عين أو حسد.
  • حمد الله تعالى وشكره على نعمة الاستقرار والستر فالدعاء هنا شكر لله تعالى واعتراف بفضله علينا.
  • هذا الدعاء يجعل قلب العبد مطمئنا ومرتاح البال وأنه في حفظ الله تعالى ومعيته.
  • غفران الذنوب ما ظهر منها وما بطن وما تقدم منها وما تأخر.
  • هذا الدعاء يدخل الفرح والسرور على القلب ويزيل الضيق والهم والكدر.

 

دعاء لبس الثوب وخلعه سهل الحفظ كامل مكتوب

في زمننا هذا كثر غلاء الأسعار وكثر الفقر وزاد الثراء الفاحش للبعض رغم أن كثير من البلدان تعاني من حالة جفاف وفقر وجوع شديد، ولذلك من ستره الله تعالى بلباس أو استطاع توفير حياة كريمة فعليه أن يدعو الله تعالى ويحمد ويكثر الثناء عليه على هذه النعمة التي يفقدها كثير من الناس، ومن أدعية لبس الثوب وخلعه والتي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله:” مَنْ لَبِسَ ثَوْبًا فَقَالَ: الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي كَسَانِي هَذَا وَرَزَقَنِيهِ مِنْ غَيْرِ حَوْلٍ مِنِّي وَلَا قُوَّةٍ، غَفَرَ الله لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ”، وهذا الدعاء بالطبع له الفضل العظيم أولا كونه حديث وسنة عن النبي وكذلك ما فيه من حمد الله وشكره على نعمه وكذلك دعاء فيه طلب للمغفرة من الذنوب وتكفير السيئات والخطايا، ولذلك يجب المداومة على قوله كلما لبست ثوبا أو خلعته.

دعاء لبس الثوب الجديد

ويقصد بهذا الدعاء” لبس أو خلع الثوب الجديد” التوجه لله تعالى طالبا متوسلا أن يكون هذا الثوب سترا ورحمة ويستعيذ بالله من شره لو كان من مال حرام أو أن من صنعه يعمل في الحرام أو خاطه بنجاسة أو صنع من أجل هدف سيء فيه معصية وشرك بالله تعالى، أو الاستعاذة بالله من استخدامه ولبسه في زينة وتبرج حرمه ديننا الإسلامي ومثال على ذلك الملابس الفاضحة التي ترتديها بعض السيدات في وقتنا الحالي والتي هي مليئة بالتبرج ولا ستر من الجسم شيئا، كذلك ما انتشر مؤخرا من ارتداء بعض الرجال لملابس ممزقة تحت اسم الموضة أو ملابس عليها شعارات وكتابات حرام وفيها فحس وكفر، أو حتى وصل الحال ببعض الرجال بارتداء ملابس فيها تشبه بالنساء، ومن أدعية لبس الثوب الجديد:” اللهم يا رب الناس ويا من خلقت السموات والأرض ويا من أغنيتنا بعد فقر وأطعمتنا من بعد جوع وكسيتنا فسترت عوراتنا اللهم أسألك خير لباسي هذا وأعوذ بك من شره فاحفظني بحفظك يا الله”.

حكم الدعاء عند ارتداء ثوب جديد

يعتبر الدعاء من الأمور المحببة والتي يجب أن يعود الأهل أبنائهم عليها منذ الصغر حتى ينشأ جيل قد تربى على ذكر الله تعالى والاستعانة به واللجوء إليه في كل وقت من أوقات حياته فيكون متوكلا عليه، وأما عن الحكم في الدعاء عند ارتداء ثوب جديد فالدعاء بصورة عامة عبادة نافلة يؤجر ويثاب فاعلها عظيم الأجر من التوفيق في الدنيا وحفظ لنفسه فيها والفوز بالآخرة والحصول على نعيم الجنة فيها، ولذلك فإن حكم الدعاء عند لبس ثوب جديد أو خلعه مستحب بل هو سبب من أسباب المغفرة وسبب لحفظ الله تعالى لعبده من كل شر ودفع المعصية عنه، والمؤمن الحق من واظب على الدعاء في كل أوقاته ولا يبدأ عملا إلا وذكر الله تعالى أو حمده وشكره على نعمه التي لا تعد ولا تحصى.

دعاء لبس الثوب وخلعه مكتوب

ويجوز للعبد الدعاء بما شاء من الأدعية بأي صيغة يشاء من غير تكلف ولا ترتيب للكلمات بسجع وما يظنه البعض عن وجود صيغة وترتيب محدد لكلمات الدعاء، فالدعاء في الحقيقة يصح ما دام العبد مخلصا النية لله تعالى ويوقن في قرارة نفسه وأعماق قلبه بوحدانية الله وأنه فقط من يمتلك النفع والضر والأمر كله بيده وحده عز وجل، ويجوز الدعاء كذلك بما ورد من صحيح الادعية عن النبي صلى الله عليه وسلم أو ما ورد في كتاب الله تعالى، ومن الأدعية التي يدعو بها العبد عند لبس الثوب أو خلعه الأدعية التالية:

  • اللهم استرني بهذا اللباس من شر الإنس وعين الجن واحفظني من الشيطان وشركه.
  • اللهم استرني بهذا اللباس وأدم حياتي بعيش حميد واجعل موتي موت شهيد.
  • اللهم لك الحمد وكثير الثناء على سترك لي بهذا اللباس وأنا لا حيلة لي ولا حول ولا قوة بي.
  • اللهم لك الثناء ولك الحمد على ستر هذا الثوب وجماله اللهم أعطني ما فيه من خير وادفع عني شره وشر ما يجلبه لي.
  • بسم الله ألبس ثوبي وعليه أتوكل اللهم احفظني بحفظك ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين.
  • بسم الله الذي لا إله إلا هو.

أذكار لبس أو خلع ثوب جديد

وعلى العبد إذا أراد لبس ثوب أو خلع ثوب جديد بدأ باسم الله تعالى شاكرا لله تعالى أن رزقه هذا اللباس الجديد حامدا لنعمه الكثيرة، طالبا منه الحفظ والعون في هذا اللباس من شر العين والحسد وأعين الجن، والدليل على ذلك حديث أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم فقال” سِتْرُ ما بَيْنَ أعيُنِ الجِنِّ وعَوْراتِ بني آدَمَ إذا وضَعوا ثيابَهم أنْ يقولوا بِسْمِ اللهِ”، ومن الأذكار التي تقال عند لبس وخلع ثوب جديد:

  • أولا يجب أن يكون اللباس نظيفا ساترا لا حرام فيه ولا كشف للعورة.
  • ثانيا أن يسمي باسم الله تعالى ويحمده ويشكره على نعمه.
  • ثالثا الدعاء بالدعاء المأثور الوارد في لبس الثوب الجديد وخلعه أو بأي دعاء بدون تكلف مثل قوله الدعاء التالي:” بسم الله العظيم اللهم أسألك من فضلك وعظيم نعمك أن تغفر لي وترحمني وتعافني وتعف عني اللهم ارزقني خير ما في هذا الثوب وادفع عني شر المعصية فيه”.
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!